fbpx

مجموعات الإسعافات الأولية التابعة لليونيسف، على سيارة تويوتا مزودة بمدفع رشاش ثقيل. هذا هو المكان الذي تم فيه استخدام مساعدات الأمم المتحدة.

ولا يزال بوسعنا أن نرى حطام سيارات تويوتا تابعة لحماس مع تجهيزات للرشاشات الثقيلة (تمت إزالة المدافع خلال عملية التطهير). وكانت إحدى الشاحنات تحمل مجموعة إسعافات أولية تابعة لليونيسف. وربما كانت هذه الشاحنات مسؤولة عن إطلاق النيران الآلية قبل دخول الإرهابيين إلى كل منزل لذبح العائلات.

تحذير

عندما تنقر على الرابط أدناه، سيتم إعادة توجيهك إلى قناة Telegram، التي توثق الفظائع التي يرتكبها الإرهابيون الفلسطينيون.

سوف تتعرض لصور الأطفال المحروقين وكبار السن المقتولين والنساء المختطفات.

كن نصوح.